أهلاً ومرحبا بك عزيزي الزائر.نرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 375 بتاريخ الأربعاء يناير 04, 2012 5:20 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ركن هادئ - 3130
 
صمتي أمل - 1904
 
أحساس الورد - 1658
 
عاشقة الورد - 1392
 
حالمةالشهادة - 1000
 
فراشة jeWel - 965
 
just4jewel - 854
 
dreams - 846
 
الفيفية - 811
 
بسووومة - 684
 
المواضيع الأخيرة
» ~× اي شيء يدور بخواطركم..لنصل إلى المليون ×~
الإثنين يونيو 17, 2013 5:22 am من طرف ركن هادئ

» ~* دليل معلم علوم ثالث متوسط مطور ف1 *~
السبت نوفمبر 24, 2012 2:17 pm من طرف فهدبن الراشد

» درس فوتوشوب >>>من إعدادي
الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 8:20 am من طرف الاكحل

» جاء العيد قبل العيد
الإثنين أكتوبر 15, 2012 7:18 pm من طرف خطوط الضوء

» " السلام عليكم "
الإثنين أكتوبر 15, 2012 7:14 pm من طرف خطوط الضوء

» مشروع مطعم المدرسة من ثانوية فيفاء الأولى
الخميس يونيو 07, 2012 5:44 pm من طرف طالبه مهستره

» التغذية السليمة . صور
الخميس يونيو 07, 2012 5:36 pm من طرف طالبه مهستره

» وما من كاتب ٍ الا سيفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداه ٌ؟؟
الأربعاء مايو 30, 2012 10:43 pm من طرف Sylvester

» سؤال للواثقين((( فقط)))
الأربعاء مايو 23, 2012 1:58 am من طرف ركن هادئ

» الرسم على الجدران بأيدي طالبات ثانوية فيفاء الأولى
السبت أبريل 28, 2012 7:35 pm من طرف 和也神

» برنامج PhotoInstrument 4.3.450 لتلوين الصور وتنقيتها و إزالة الشوائب منها
الخميس أبريل 26, 2012 4:23 am من طرف 和也神

» العملاق VMware Workstation 7.1.3 لإضافة أكثر من نظام وهمي بإصداره الجديد
الثلاثاء أبريل 24, 2012 3:15 am من طرف 和也神

» مبارك الترشيح لجميع المتميزات يا dreams
الخميس أبريل 19, 2012 9:43 pm من طرف jood al-emraa

» لابتوب للمركز الأول وجوائز آخرى جوائز ثانوية فيفاء الأولى
الجمعة أبريل 13, 2012 10:43 pm من طرف dreams

» انا اقول حرف وانت قول ثلاث اشياء تبدا بنفس الحرف
الخميس أبريل 05, 2012 7:30 am من طرف looolooo

» اسئلة تمر عليك دوم وما عمرك فكرت بسببها؟؟؟
الجمعة مارس 23, 2012 3:12 am من طرف رحيق الجنة

» كذا ينفع مع الحريم لوووووووول
الجمعة مارس 23, 2012 2:50 am من طرف رحيق الجنة

» كيــــ؟ـــــف تقي نفسك من ((المعااصي))
الثلاثاء مارس 20, 2012 6:42 pm من طرف رحيق الجنة

» سجل الدروس العملية للكيمياء مريح جداً
السبت مارس 17, 2012 12:33 am من طرف وريثة هتلر

» ^ـــ^همسات أبتسامة^ـــ^
السبت مارس 17, 2012 12:26 am من طرف وريثة هتلر

» تعامل مع الأخرين كالقنافذ
الأربعاء فبراير 08, 2012 2:39 am من طرف وريثة هتلر

» ماذا لو اعتصمت بك نملة ؟!.
الثلاثاء يناير 31, 2012 3:54 pm من طرف Sylvester

» ¨°o.O (لا أرى.. لا أسمع .. لا أتكلم !!! ) O.o°¨
الأحد يناير 29, 2012 10:28 am من طرف Sylvester

» عمرك بقوة ذاكرتك
الإثنين يناير 23, 2012 5:12 am من طرف Sylvester

» مدونتي×|متنفس روح|×~ لـ ~×|صمتي أمل|× ..
الثلاثاء يناير 17, 2012 8:39 pm من طرف صمتي أمل

» اصنَعْ منْ تجاربِ الآخَرينَ إنجاز ..
الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 7:39 pm من طرف صمتي أمل

» جبل صماد.. نماذج من ملف ( البورتوفوليو) لمادة الرياضيات لطالبات الصف الأول متوسط
الإثنين ديسمبر 12, 2011 12:56 am من طرف متربع بعرش قلبي

» معلومه إسلآميه
الجمعة نوفمبر 11, 2011 9:41 pm من طرف صمتي أمل

» نبضآت نبــويه ..
الجمعة نوفمبر 11, 2011 9:37 pm من طرف صمتي أمل

» عيد أضحى مبآرك ..
الجمعة نوفمبر 11, 2011 9:23 pm من طرف صمتي أمل

شاطر | 
 

 ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حالمةالشهادة
عضو مميز
عضو مميز


الابداع
الجنسية:
عدد المساهمات: 1000
نقاط: 2038
تاريخ التسجيل: 14/09/2009
المزاج: مبسوطة

مُساهمةموضوع: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 3:15 am

ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة

الكتابة على جدران المدرسة ظاهرة تفصح عن صعوبة بالغة في التعبير عن خبايا الذات ومعاناتها بصورة طبيعية. كما أن الكتابة على جدران المدرسة أو في دورات المياه يشير إلى تدني مستوى العلاقات بأبعادها المختلفة بين الطالبة وبين عناصر المجتمع المدرسي الأخرى ، وتكمن صعوبة القضاء على الحالات الفردية لهذه الظاهرة في كونها تمارس بشكل سري وبعيداً عن أعين الرقابة المدرسية ، ولذا أصبح لزاماً على المدارس استحداث برامج وقائية عامة وبرامج علاجية خاصة للحد من سلبية هذه الظاهرة على الفرد والمجتمع ، وذلك لأن الفعل التربوي يجب أن يسبق الضبط الإجرائي في مثل هذه الحالات ، لاسيما ونحن في مؤسسة تربوية مهمتها الأساسية تربية الأجيال وإعدادهم الإعداد السليم شخصياً واجتماعياً....


1- ما مدى انتشار ظاهرة الكتابة على الجدران ؟

تنتشر هذه الظاهرة بشكل كبير ومقزز في بلدنا الحبيبة، ولا يقتصر انتشارها في المدارس فحسب، إنما تنتشر وبكثرة على المباني وأسوار المنازل والمدارس وحتى المساجد...
تقول م.أ :
هذه الظاهرة منتشرة حتى في القدم ومازالت منتشرة ولكن هناك تحسن عن السابق - القليل من التحسن- ولعلنا نستطيع علاج هذه الظاهرة ومن ثم القضاء عليها......
وتقول ح.أ :
تنتشر هذه الظاهرة بشكل مفزع ، مما يعكس قلة الوعي والاهتمام بالممتلكات العامة ويجب اتخاذ إجراءات تقضي على هذه الظاهرة القبيحة....


2- ما الأسباب التي تدفع الطالبات للكتابة على حائط المدرسة؟

قد يكون السبب الذي يدفع الطالبة لذلك هو عدم قدرتها على التعبير اللفظي عما في نفسها أو لخوفها من السلطة المدرسية، لأن ما تريد الطالبة التعبير عنه لا يتوافق مع السياق العام للقيم المدرسية والاجتماعية...
تقول ب.ح :
قد تجد الطالبة المتعة بالقيام بهذا العمل فهي لا تهتم بالأماكن العامة إذ أن لا شأن لها ولن يعود لها ( في نظرها) بالخسارة في شي..
وتقول م.ع :
ربما لأوقات الفراغ أو لحب إظهار الذات بطرق غير سليمة أو لإثبات قيمتها لدى صديقاتها وأنها صاحبة أعمال مشاغبة أحياناً في المدرسة ...
أما ش.أ فأرجعت الكتابة على الجدران إلى 3 أسباب رئيسية وهي:
1- دوافع غريزية ورغبات مكبوتة في الطالبة....
2- دوافع الشتم والسب لبعض العناصر من الطالبات والمعلمات أو عضوات إدارة المدرسة بغرض الإساءة إلى أشخاصهم بسبب مواقف تربوية أو اجتماعية معينة لم ترض عنها الطالبة...
3- قد يكون فقط للهو أو إشباع الميل إلى الكتابة من أجل الكتابة فقط أي أن ما تكتبه الطالبة لا يحمل هدفا محددا...



3- ماذا يمكن أن تكتب الطالبة على جدران المدرسة؟وماذا تستفيد من ذلك؟

عندما نقف أمام نوعية العبارات المكتوبة فأغلبها تدل على الحالات النفسية التالية:
- نفسية طالبة معقدة بل وحزينة فتكتبالحزينة ، الوحيدة ،اليتيمة)
- نفسية طالبه عاشقة متيمة فتكتبأحبك ، أسيرة الحب ، المتيمة)
- نفسية طالبه مثقفة مهمله فتكتبإذا لم تستحي ففعل ما شئت ، من راقب الناس مات هماً)
- نفسية طالبه طموحة فتكتبالمفكرة ، عبقرية زمانها ، الذكية)
- نفسية متعصبة فتتعصب لمعلمه تحبها أو طالبه أو أي شخصيه معينه...

وغير ذلك قد تكتب حروف ، مقطع من أغنيه ، رموز ربما لن يفهمها غيرها - رسم بعض الرسومات .... الخ

ومن جانب الفائدة فاجتماعيا لا تكسب بل تفقد .. أما بين الصديقات فربما تكون بينهم تحديات أو ما شابه لتكسبها، أو ربما لتفريغ بعض مكنوناتها على الحائط !



4- ما هي طرق الوقاية والعلاج من هذه الظاهرة؟


تكثر طرق الوقاية والعلاج من ظاهرة الكتابة على الجدران والتي لا يقتصر انتشارها في المدرسة فحسب بل نرى إن المدينة قد امتلأت مبانيها و أسوارها أنواعا كثيرة من الكتابات والرسومات فتظهر مواهب الطلاب على تلك الجدران فيشبعون هواياتهم عليها.. أو يعبرون عن مشاعر القلق أو الاكتئاب وتنفيس عن المكبوتات والضغوط النفسية، والنزعة ألي تأكيد الذات والتعبير عن الإرادة، والتعبير عن الانتقام من الآخرين، والإعجاب بالجنس الأخر ونقل مشاعر الحب، ويظهر ذلك بصورة أكثر على جدران مدارس البنات..
ويظهر من ذلك أن أقوى الدوافع التي ظهرت مقارنة بنسب الدوافع الأخرى هي توصيل رسالة للآخرين عبر الجدران منها ما قد يكون تأكيدا للذات أمام الأقران، ومنها ما ينم عن العاطفة والحب، أو مشاعر الصداقة، أو مشاعر الاكتئاب والقلق.
وبما أننا نتحدث عن هذه الظاهرة داخل محيط المدرسة سنذكر فيما يلي بعض طرق الوقاية والعلاج من هذه الظاهرة داخل المدرسة فقط:


طرق الوقاية من ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة منها:

1- يتم كتابة عبارات إرشادية توضع في أماكن بارزة في المدرسة تبين أضرار هذا السلوك ، كما يتم توزيع مطويات خاصة بهذه المناسبة ، وتصدر جماعة التوجيه والإرشاد صحيفة حائطية حول هذا الموضوع0
2- استغلال منبر الطابور الصباحي وكل منبر في المدرسة للتحذير من هذه الظاهرة وطرح المقارنة بين بيئة خالية من الكتابات وأخرى مشوّهةٍ بها لتميز الطالبة بنفسها وتحكم عقلها .
3- وضع حوافز للفصول النظيفة .
4- معرفة الأسباب المؤدية لتلك الظاهرة وأهمها الضغط النفسي على الطالب...
5- دعم دور المنزل فقد يكون هناك قصور في الدور الأسري فيما يتعلق بتنمية الحس الوطني والشعور بالمسئولية.



بعد انتهاء تنفيذ البرنامج على المستوى الوقائي يتم إتباع الإجراءات العلاجية التالية:

1- يتم تشكيل جماعة من الطالبات بمعرفة مديرة المدرسة والمرشدة الطلابية مهمتهن رصد الطالبات الذين يمارسون هذا السلوك والإبلاغ عنهم بشكل سري لدى مديرة المدرسة أو المرشدة الطلابية0
2- تستدعي المرشدة الطالبة - للمرة الأولى - إلى مكتبها وتعقد لها جلسة إرشادية تبصرها فيها بعواقب هذا السلوك وتبلغها بتسجيل هذه المخالفة عليها من قبل الاداره0
3- إذا تكرر السلوك من ذات الطالبة تعقد لها المرشدة الطلابية جلسة إرشادية بحضور مديرة المدرسة وتبلغها فيها مديرة المدرسة باتخاذ الإجراء المناسب ضدها الذي نصت عليه لائحة الانضباط السلوكي0
4- إذا تكرر الأمر لنفس الطالبة يتم ابلاغ ولي أمرها بتصرفاتها والإجراءات التي اتخذت بحقها.
5- تبلغ مديرة المدرسة الطالبات في الإذاعة الصباحية عن سلوك تلك الطالبة وتصرفها وما اتخذته الإدارة من إجراءات في حق تلك الطالبة وان من تسلك سلوكها ستلقى مثل ما واجهته من عقاب...



5- إذا رأيت طالبه تكتب على حائط المدرسة.فما دورك كعضو فعال في مدرستك ومجتمعك؟

أخذنا رأي بعض الطالبات حول دورهن تجاه الطالبة المُمَارسة لهذا السلوك...
فقالت هـ.س: بالتأكيد سأنصحها بأن هذا المكان جزء من مجتمعنا الذي يعكسنا من خلاله فيجب تجميله..
أما ع.أ فقالت : نصيحتها بالحسنى , وإخبارها أن هذا السلوك يعتبر من التخلف ولا يواكب الرقي الحضاري ..


وبذلك يجب علينا القضاء على هذه الظاهرة الغير الحضارية بتحسين البيئة التعليمية والممارسات التربوية وتكوين وتعزيز الصداقات النافعة ، ودعم دور المنزل في الجانب الوقائي وتكثيف الحملات الإعلامية والإرشادية في زيادة الوعي بين الطلبة، وتثقيفهم
وتذكروا أن بقاء الحوائط نظيفة.. تدل على النظافة الشخصية ، والوعي والسعي للمحافظة على المجتمع والرقي به نحو الأفضل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ركن هادئ
مشرف قسم
مشرف قسم


القلم المميز
الجنسية: سعودية
عدد المساهمات: 3130
نقاط: 6017
تاريخ التسجيل: 30/08/2009
الموقع: على الارض
العمل: التأمل
المزاج: الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 10:51 pm

وأضيف قائله لكل مشخبطه:

كتاباتك تؤذي الناس في الطريق

ولرفع هذا الأذى سوف يتتطلب منهم مبالغ ماليه قد تكون ضخمه وأهدارأ لأموال الدوله بغيروجه حق


لذا فأنتِ تؤثمين




س: هل أستفدتِ شيئاً من هذه الكتابه ؟

أن قلت نعم ... فقد كذبت وتصرفك هذا دليل على ضعف إيمانك ولن أقول حضارتك




((فالإيمان بضع وسبعون شعبه........ أدناها إماطة الأذى عن الطريق))




كما أضيف أنه لابد من تحميل أولياء الأمر مسؤولية إزالة ماكتبت الطالبه


فهذه الوسيله أشد تأثيراً على الطالبات خصوصاً المتمرده التي لا تأبه للتأنيب اللفظي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
dreams
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات: 846
نقاط: 1115
تاريخ التسجيل: 23/07/2009
العمل:

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   الخميس أكتوبر 01, 2009 8:36 am

ركن هادئ كتب:
أضيف أنه لابد من تحميل أولياء الأمر مسؤولية إزالة ماكتبت الطالبه


فهذه الوسيله أشد تأثيراً على الطالبات خصوصاً المتمرده التي لا تأبه للتأنيب اللفظي



فكرة ممتازة ياركن هادئ - فلعلها تؤتي ثمارها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fifa1girls.yoo7.com
jewel
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات: 622
نقاط: 860
تاريخ التسجيل: 29/07/2009
العمل: قيادة القادة
المزاج: ^،^

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   السبت أكتوبر 03, 2009 11:34 pm

وجدنا هذه المشكلة بمدرستنا ، والزمنا الطالبات بإزالتها ، هذا بعد سلسلة تحقيقات طويييلة
طبعا ..لم يعد المكان كالسابق .. ولكنه جهد شعرت الطالبة معه أن الكتابة سهلة ، ولكن الإزالة صعععععبة





لسماع النشيد مرر الماوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حالمةالشهادة
عضو مميز
عضو مميز


الابداع
الجنسية:
عدد المساهمات: 1000
نقاط: 2038
تاريخ التسجيل: 14/09/2009
المزاج: مبسوطة

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   الإثنين أكتوبر 12, 2009 8:50 pm

بصرااااااااااااااااااحة هذه الظاهرة منتشرة وخاصة في مدرستنا من اول الايام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ركن هادئ
مشرف قسم
مشرف قسم


القلم المميز
الجنسية: سعودية
عدد المساهمات: 3130
نقاط: 6017
تاريخ التسجيل: 30/08/2009
الموقع: على الارض
العمل: التأمل
المزاج: الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 3:16 am

أذا حاولي تغيير هذا المنكر :

1-بيـــدك (خذي كلوركس وقدام البنت أمسحيها وقولي لها الله يسامحك أذيتي الناس وخسرتي الدوله وأعطيتيهم أنطباع خاطئ عن تربيتك)

فأن لم تستطيعي فـــ

2- بلسانك ( وضحي لها سلوكها الخاطئ وعدم جدواى هذه الكتابة التي تدل على التخلف الديني قبل الحضاري دليها على وسائل أرقى لقضاء وقت فراغها ولكن بلطف وليــــن )


فأن لم تستطيعي فــ

3- فبقلبك( وهذا أضعف الأيمان)




وعلى كلاً منها مأجورة بإذن الله




أو كما قلت لو لاحظت أنهم لم يتعظوا وزادوا في سلوكهم فخذي ورقه لو أحسست بااحراج من زميلاتك أو من الإدارة وأكتبي أسمائهن وإتركيها عند باب الأدارة وعندها تخلين مسؤليتك



وهذا ليس نفاق بل أمر بالمعروف ونهي عن المنكر



وليتذكر الجميع ((ليس من أمتي من لم يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر))




(( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر))

فأين خيرأمة ؟؟ أين أمة محمد ؟؟



أين التواصي بالصبر والحق ؟؟





كم من طالبة شوهت سمعتها ببعض هذه العبارت المكتوبة؟؟ كم من معلمة سبت وشتمت والعياذ بالله تحت إطار الإنتقام وأخذ الحق باليد ؟؟

كم مرة رأينا أبيات الشعر والهوى والعشق والغرام التي تجرح الحياء


هذه ليست صفاتنا ياأمة محمد



’’’








عدل سابقا من قبل ركن هادئ في الخميس أبريل 01, 2010 5:33 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حالمةالشهادة
عضو مميز
عضو مميز


الابداع
الجنسية:
عدد المساهمات: 1000
نقاط: 2038
تاريخ التسجيل: 14/09/2009
المزاج: مبسوطة

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 3:34 am

مشكووووووووووووووورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ركن هادئ
مشرف قسم
مشرف قسم


القلم المميز
الجنسية: سعودية
عدد المساهمات: 3130
نقاط: 6017
تاريخ التسجيل: 30/08/2009
الموقع: على الارض
العمل: التأمل
المزاج: الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة   الأربعاء أكتوبر 14, 2009 6:10 am

أضيف ياحالمة







الكتابة على الجدران هروب أم عدوانية أم تنفيس





وما من كاتب
إلا سيفنى
**ويبقى الدهر
ما كتبت يداه

فلا تكتب بكفك غير شيء
**
يسرك في القيامة أن تراه





تذكرت هذين البيتين وأنا أتجول بين المدرجات في الكلية متعجبة لما آل إليه حال
جدرانها التي بدأت تئن وتشتكي لكثرة ما يكتب عليها من كتابات وذكريات بل وكلمات تأنف النفس من قراءتها لشدة حساسيتها إلى
جانب بعض الرسومات التي
تسيء لمن خطتها حتى وأن كانت مجهولة فهي تدل على خلل في التربية وبعض في تكوين الشخصية.
(اليوم) تطرح هذه القضية لمعرفة أسبابها وطرق علاجها عقوباتها النظامية على
الإقدام عليها. في البداية توجهنا إلى وكيلة شؤون الطالبات بكلية الآداب للبنات
سابقاً الدكتورة سلوى بنت عبد القادر السليمان وسألناها:
@ الشعور بالانتماء هو الذي يمنع أي مخالفة حتى جهاز التلفزيون لم
يسلم من العبث. فما الأسباب
الكامنة خلف الكتابة على الجدران؟

ـ لا يمكننا تحديد الأسباب خاصة الكامنـة فهي كلمة تحتاج إلى محلل نفسي متخصص. ولكن يمكن أن نذكر
أمورا واضحة فنطلق عليها بشكل
عام أنها سلوك جماعي ناتج عن رد فعل عكسي لبعض المواقف بين مجموعة وأخرى من الطالبات ويمكن
إدراجها تحت عنوان إثارة الشغب والفوضى والإتلاف المعتمد أحياناً.
@ ما الخطوات التي اتخذتها الكلية لإيقاف هذا العمل المستهتر؟
ـ هناك عدة
تدابير قامت بها الكلية منها ما قامت به بعض رئيسات الأقسام من إعادة صباغة القسم وكتابة بعض
اللوحات الإرشادية للحد من الظاهرة. أيضاً الدور الهام الذي قام به مكتب الإرشاد
الطلابي والمرشدات من ذلك إصدار مطويه بعنوان " الكتابة على الجدران إلى أين؟
بالإضافة إلى أن الكلية تعمل على زيادة عدد المراقبات من موظفات الأمن النسائي.
@ هل من عقوبة رادعة لهؤلاء؟

ـ نعم هناك عقوبة رادعة فالمادة 155 من لائحة كليات البنات تشير إلى أن العمل المخل بنظام
الكليات أو المنشآت
التابعة لها وإساءة الاستعمال لأمكنة الكلية وملحقاتها" يعد خروجاً على الأنظمة واللوائح
والتقاليد الجامعية ولها عقوبة تدريجية تبدأ بالإنذار وتنتهي بالفصل.
@ هل تم فعلاً عقاب طالبة بسبب الكتابة على الجدران؟
ـ لم يتم
فعلياً وذلك لأننا لم نضع أيدينا على الطالبات بشكل واضح وصريح
والمسألة تحتاج إلى الصبر
والمراقبة المستمرة.
@ لماذا لا يحسم من مكافآت الطالبات لصالح طلاء الجدران؟
ـ لا يمكن حسم المكافآت لهذا الغرض أو غيره فهي حق من حقوق الطالبة.
@ هل بإمكان الطالبات تلقي العلم في هذه المدرجات المليئة بكلمات
الحب والأبيات الشعرية
المغناه؟
ـ هناك مبالغة في هذا السؤال فالمدرجات المشار إليه هي مدرجات خارج الأقسام بالفعل
ولأنها بالقرب من الساحة الخارجية يكثر فيها تواجد الطالبات في أوقات الفراغ وهي لا
تستخدم كمدرجات دراسية إلا في أوقات معينة والطالبة الجادة لا يهمها فالتركيز سيكون على
أستاذة المادة وليس على جدران المكان.

@ ما الحل
بنظرك؟
ـ ما ذكرته سابقاً عندما تحدثت عن الخطوات.
ـ ما دور المنزل في الحد من هذه الظاهرة.
ـ يمكننا استدعاء الوالدة إذا ما تم اكتشافنا لحالة بعينها وسيكون لها دور وهذا ما
نفعله دائماً عن ارتكاب الطالبة لأي مخالفة لأنظمة ولوائح الكلية.
وأوجه الكلمة للطالبات وهي أن شعورك بالانتماء للكلية سيجعل منك
طالبة مسئولة عن
نظافة وتنظيم كل ركن فيها، وشعورك بالانتماء لكليتك هو بالتالي جزء من شعورك بالانتماء لوطنك.
وقد أعدت الأخصائية الاجتماعية بكلية العلوم للبنات بالدمام نورة فهد الطريقي دراسة
كاملة عن ظاهرة الكتابة على الجدران وألقت محاضرة عن الموضوع نفسه وحدثتنا عن ذلك قائلة: أن هذه الظاهرة وأقصد ظاهرة
الكتابة على الجدران
ودورات المياه والكراسي والطاولات تعد من الظواهر السلبية التي تدل على الشخصية الإنسانية،
فالمريض النفسي معرض للتعبير عما في داخله أما بطريق يضر به نفسه أو يضر بالآخرين.
الكبت أحد الأسباب

أن ما تقدم عليه بعض الطالبات من كتابة على الجدران ما هو إلا حالة نفسية ويرى خبراء انه يمكن حصر
الظاهرة بعدة ظروف منها :
- الشعور بالكبت النفسي فمتى كانت الطالبة تشعر بالكبت داخل المنزل
فإنها تخرج إلى
المجتمع الخارجي محملة بشحنة من حب الانتقام والعدوانية لذا فهي اما أن تمزق كراسات البنات أو
تعبث في حاجياتهم أو تمضي الوقت بالكتابة على الورق أو الحائط أو ما شابه ذلك معتقدة أنها قد أفرغت هذه الشحنة المكبوتة
لديها.
- تعرض الطالبة
للقسوة داخل المنزل أو من قبل أستاذتها فلا تجد مخرجاً إلا بإظهار العدوانية سواء كانت
صغيرة أم كبيرة فتكتب سطوراً على السبورة وأخرى على المقعد ثم على الطاولة غير مدركة
بأن هذه حالة نفسية بحاجة إلى العلاج.

- الشخصية التي
تميل للكتابة على أماكن مختلفة في الكلية قد تكون ممن يردن لفت
الأنظار إليهن أما لحسن الخط أو
للإفصاح عن نفسها وكأنها تقول هكذا أنا في بيتي قد زينت جدرانه بالأقلام الحمراء
والسوداء والخضراء أي أنها شخصيته مهملة غير مبالية.

- أما الطالبة التي
تجتذبها هواية الكتابة المقصودة فهي شخصية جريئة بعيدة عن الأدب حيث يمكن أن تدون ( عبارات
ساقطة). وحين تعلم الطالبات بأن الكتابة في القاعات الدراسية مرض نفسي يبادرن بالتخلص
منه والقضاء عليه، فكيف إذا أدركن أن الكتابة على دورات المياه من الداخل أدهى مما يتوقعنه فهي تدل على:-
- أن الفاعلة إنسانه غير سوية فقد اختارت الأماكن التي يختلي فيها الشخص مع نفسه معتقده أنها
مسيطرة على الجميع حيث تجبرهم
على قراءة ما خطه قلمها.
- أنها شخصية أهانت نفسها في الأماكن القذرة لتسطر عباراتها والتي من الأولى أن تسطرها في دفتر خال
يمكنها الرجوع إليها وقت الحاجة.
- يدل على أن الكاتبة شخصية غير مبالية لا تعرف الصح من الخطأ فلو أدركت خصوصيته المكان لم
تضع وقتها ولتنزهت بنفسها عن ذلك.

@ طالبات جامعيات أم ماذا؟
@ مقتطفات من بعض الكتابات التي تمت قراءتها داخل القاعات الدراسية وتشخيص حالة أصحابها:
ذكرت الإخصائية نورة الطويرقي هناك عدة أمثلة منها:

مثال:
1/ سطرت على حائط أحد المدرجات عبارة مكتوبة بطريقة الشعر:



لو مت يبكيني مين
وإذا أعيش أعيش لمين

ولو فرحت بفرح لمين

وإذا حزنت ما
أنا عمري كله حزين




( التوقيع مجهولة)
وهذه المجهولة شخصية مكتئبة تمر بظروف قاسية جعلتها تسطر معاناتها وبطريقة الخطأ أمام
مرأى الجميع ولم تبحث عن
العلاج بل اكتفت بطرح مشكلتها. وقد لوحظ تعليق بجانب السطور السابقة جاء فيه:
@ اكتبي شعر زي الناس يا ثوله.. مرض نفسي..ومن كتبت ذلك شخصية جعلت
من نفسها موجهة
نفسية حيث شخصت الحالة السابقة بأنها مرض نفسي ولكنها أساءت الأدب في التوجيه وعليها توجيه
نفسها أولاً.
مثال آخر:
2/ كتب على أحد الجدران: هين هين يا الضبان.
ومن كتبتها شخصية هاوية للطرب بعيدة عن العلم مازالت تتمتع بروح المراهقة ولم ترتق بفكرها
للعلم بالرغم من أن أيام المراهقة قد ولت ليحل محلها ذروة الفكر والأدب.
بالإضافة لذلك فهناك كتابات عديدة وجدت في القاعات والمدرجات بالرغم من كونها لا تليق
بطالبة قد بلغت من العلم مبلغاً يكفل لها الارتقاء بألفاظها والسمو بنفسها فوق كل الشبهات. والحل هو مراقبة النفس حيث
لا يكون هناك رقيب سوى الله
عز وجل.
جنوح ينم عن اضطراب الشخصية

الدكتورة هدى عبد العزيز الخوفي أخصائية الطب النفسي بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر
تقول: استعمال الجدران
للكتابة والخربشة وتشويهها أحياناً بالأصباغ والألوان ظاهرة ليست بجديدة ولكنها منتشرة بشكل خاص
في الأماكن المتسمة بالازدحام وتدني المستوى الاجتماعي والاقتصادي ولهذه الظاهرة عدة دلالات منها:
- الرغبة في إتلاف الممتلكات العامة وتخريب ما لدى الغير كسلوك معاد للمجتمع. وقد تتعدى هذه السلوكيات
إلى حد إتلاف السيارات
والنوافذ وإشعال الحرائق والاعتداء على الممتلكات الخاصة. وتكرار مثل هذه السلوكيات السلبية عند
الشخص ينم عن الجنوح والذي قد يتطور لدى البعض إلى اضطراب في الشخصية عند البالغين بما
يعرف بالشخصية المعادية.
يفتقدون المخاطبة الخاصة

الأخصائية الاجتماعية اعتماد أبو ناصف من كلية الآداب قالت: خربشات
الجدران التي اعتمدها
فتيان المراهقة في الثمانينات تعتبر وسيلة للتعبير والتنفيس ولا تزال دارجة حتى يومنا هذا بل
وتفرض تواجدها بين جيل الشباب. وقد أثار انتشار هذه الظاهرة قلق المربين والنفسانيين
الذين دأبوا على تحليل وتقويم مثل هذه السلوكيات المنحرفة في سبيل معالجتها،
والعوامل التي أدت إلى استمرارية مثل هذا السلوك لا تنحصر فقط في إطار الأسرة والنشأة بل
ثمة مؤثرات خارجية أخرى ساهمت أيضاً في تكريس هذه الظاهرة وعملت على استمراريتها،
ومن هنا تبرز أهمية الاستعانة بالخبراء والمختصين في المجالات المختلفة لإنتاج برامج تخاطب هذه الفئات العمرية من أعلى
مستوى، وإلا ستبقى الجدران
معرضة للتعبير مهما تعددت الوسائط من حولها. المعيدة منى العتيبي من قسم الجغرافيا قالت:
أخاطب كل طالبة تكتب على الجدران فأقول: قبل أن تكتبي على الجدران قفي قليلاً
وخاطبي نفسك.. هل ما سأكتبه نافعاً أو
يؤدي غرضاً إيجابياً؟ فأن كانت الإجابة بلا
فتوقفي عن الكتابة. وقبل أن تكتبي عليك أن تعي عظم المسؤولية الملقاة على عاتقك، ومن دل على ضلال كان له مثل إثم من
اتبعه لا ينقص ذلك من آثامهم
شيئاً.
@ أين تربيتنا الأخلاقية الدينية؟

الدكتورة هدى العبدان من قسم الجغرافيا قالت:

السلوك السلبي يظل دائماً موضع الاهتمام والنقاش والانتقاد لمخالفته لما يرضي الله
ورسوله، وعادة ما يلجأ إليه الفرد بعد أن يكون قد عجز عن استخدام واتباع أنماط السلوك السوي لإشباع حاجاته وتحقيق مآربه،
وقد يعزى هذا الانحراف إلى
قصور في عملية التنشئة الاجتماعية التي مر بها الفرد من خلال الأسرة أو المدرسة أو المجتمع أو
كل هذه المؤسسات مجتمعه. وإذا ما استعرضنا صوراً لإتلاف في المؤسسات التعليمية نجدها تأخذ أشكالاً متعددة مثل:- أعطال
الأجهزة والمعدات نتيجة
الاستخدام السيئ، تخريب وتمزيق المقاعد، الكتابة على الجدران ورمي القاذورات وتشويه نظافة المؤسسة
التعليمية، تمزيق الكتب ورميها في الخارج. ولا يخفى علينا قول الحق تبارك وتعالى: وأنك
لعلى خلق عظيم وما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم من تعاليم لتقويم السلوك كقوله: إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق.
وللطالبات رأيهن
ومن جهة طالبات الكلية قالت ابتسام الدوسري: دائماً يقال ان السبب
الذي يدفع البعض إلى
الكتابة في المنشآت العامة هو التمرد، التفريغ النفسي، الضغوط النفسية. أما من وجهة نظري
فالكتابة على الجدران ناشئة من فراغ نفسي يملؤه البعض بهذه الصورة الشنيعة التي تشوه منظر
المنشأة. ومن المفترض البحث عن سبب الفراغ وملؤه بعمل سليم يجعل الآخرين يثنون على
صاحبته ولا ينتقدونها حتى لا تزيد بؤرة الفراغ بتخلي الجميع عن صاحبة السلوك الخاطئ.
الجدران دفاتر المجانين

وترى المشرفة التربوية لتوجيه وإرشاد الطالبات بمحافظة الخبر هيا سعد الدوسري: يجب أن
تتبنى المؤسسات التعليمية
فكرة تربية شخصيات سوية بعيدة عن الميل إلى العنف والتخريب بدءاً من مرحلة رياض الأطفال وذلك
بتعويدهم على التعبير عن انفعالاتهم على الورق. وتقتسم بعد ذلك عدة جهات مسئولية
العلاج.. المساجد ووسائل الإعلام. المدارس والمراكز الصيفية. أما الأستاذة رويه
الشامسي رئيسة التوجيه والإرشاد فترى أن من المفيد إشراك الطالبة في وضع الحلول والاستماع
إلى مرئياتهن حول الظاهرة. وقد يفيد إشراك تلك الفئة في الأنشطة الفنية التي تنفس عن مكنونات نفسها من خلالها. وتؤكد
المشرفة التربوية ابتسام
الدوسري ما يراه الجميع من أسباب تلك الظاهرة وكيفية علاجها وتضيف قائلة: أفضل علاج تلك الحالات
باعتماد الحوار المقنن والإقناع للطلاب والطالبات بأساليب تربوية حديثة. وقالت
المشرفة أمل العبدان لماذا يكتب أي إنسان على جدار مبنى أو طاولة مدرسة أو حتى مطعم
سؤال يحيرني كثيراً وأتمنى لو رأيت أحدهم وهو يكتب لأطرح عليه هذا السؤال وأعرف دوافعه ولدي يقين بأنني لو سألته لقال: (
أكتب لأنني أريد أن أكتب). حينها
سأقول: إذا كنت تحب الكتابة فأنت مدعو للمشاركة في الكتابة في أي جريدة أو مجلة أو حتى
مجلة المدرسة إذا كنت مبدعاً فعلاً، فلماذا تجعل من يقرأ كتاباتك يعتقد بأنك مجنون لا تعرف كيفية التعبير عن الرأي فهناك
مقولة معروفة مغزاها أن (
الجدران دفاتر المجانين)، وعليك منذ الآن أن تبحث عن متنفس آخر لتعبر عن رأيك فهناك الدفاتر
زهيد الثمن، وإذا كتبت إلى شخص بعينه بطريقة مرتبة منظمة بخطاب موجه فسوف تجد من يسمعك ويحدثك ويأخذ بيدك ويساعدك، أما
المراسلة بالجدران فلن تجد من
يجيب عليك سوى ضحكات قد يطلقها من يقرأ كلماتك المبهمة الصادرة عن مجهول، أضف إلى ذلك أنها
تشوه المكان وتعطي انطباعاً سيئاً عن المكان ومن فيه.

وجهة النظر الشرعية
وعن وجهة النظر الشرعية قال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله السويدان امام وخطيب
مسجد أسيد بن حضير بالدمام. غالباً ما تكون أسباب الكتابة على الجدران موروثات
نفسية واجتماعية أثرت على الشخص ودفعته إلى فعلته ومن ذلك: مثل: القسوة المفرطة من
الأهل والعقاب البدني في المدارس، النيل من بعضهم بالسخرية ثم ضعف أثر الإرشاد
الاجتماعي في تفهم مشكلات الطالبات ومنعهم من ابداء الرأي ولوسائل الإعلام دور مكثف
في تهييج العواطف وتأجيجها من خلال الأغاني العاطفية مما جعلها الثقافة الوحيدة لهذا الجيل وفي الوقت نفسه نجده ضعيفاً في
التوعية للمحافظة على الممتلكات
العامة. وأخيراً ضعف الوازع الديني والانتماء الوطني. وهذا كله ينتج شحنات نفسية تحتاج إلى
تفريغ انفعالات ومشاعر ربما لا يجد سوى الجدران وسيلة لذلك لدى أشخاص مهيئين للعب
هذا الدور.
وأرى أن تعالج المشكلة بما يلي:

تكثيف
التوعية الدينية والبيئية وملء الفراغ ببرامج نافعة.
والتعاون من قبل المؤسسات كالمدرسة والجامعة مع الأسرة وعقد اجتماعات توعية للأسرة من قبل
أهل الخبرة في عالم التربية
والنفس والاجتماع لوضع خطط توعوية وبرامج موجهة وعملية للحد من هذه الظاهرة. ودور الإعلام
دور مركز وضروري لتوجيه الشباب لخير دنياهم وأخرتهم وبناء المواطن الصالح في نفوسهم.






أتمنى أن تكتبي البيتين ياحالمة على لوحة وعلقيها في مدرستك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

ظاهرة الكتابة على جدران المدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -